معجزات القران

مدونة تتحدث عن معجزات القران الكريم قديما وحديثا

recent

آخر الأخبار

recent
random
جاري التحميل ...

العنصرية فى الاسلام

العنصرية فى الاسلام

 العنصرية :

القران والحديث عن العنصرية:

موقف النبى محمدصلى الله عليه وسلم من العنصرية:



العنصرية:

الاسلام الدين القويم للبشرية يعادى العنصرية ويجعلها هدفا ،والمساواة من اجلها جاءت شريعة الاسلام، وفى الحقيقة هي أن هناك إنسانية واحدة فقط. نحن شعب واحد يسكن كوكبًا واحدًا: نحن أسرة شخص بمصير معياري  لكوننا روحًا واحدة

هذا الاستنتاج هو حقيقة أن هذه الحقائق هي في الواقع وراء مناقشة ومقترحات مؤتمر ديربان الاستعراضي. في الواقع ، من شأن الواقع أن ينقل الإنسانية إلى عبور الأفكار المعتدلة للتسامح التي تدعم التعددية الثقافية، تمثل مثل هذه المفاهيم خطوات فعالة نحو عالم عادل وسلمي ، لكنها ليست كافية للقضاء على الألم المتأصل للعنصرية وبالتالي لغات التعصب،وهو الافتراض بأن الطائفة أو العرق أو الإثنية أعلى وأفضل من الطوائف والأجناس والأعراق الأخرى ، ومن يؤمنون بذلك يطلق عليهم "العنصريون". وهم ، بمجرد أن يفترضوا أنهم متفوقون على الآخرين ، يعتقدون أنهم بحاجة إلى الحصول على حقوق وامتيازات خاصة ، ولا يوجد دليل علمي يدعم ادعاءات التفوق هذه ، ويؤكد علم الاجتماع أنه لا توجد بيئتان متطابقتان تمامًا. ومن ثم ، فإن العديد من الاختلافات الموجودة بين المجموعات ترجع في المقام الأول إلى بيئات مختلفة ، وقد ناقش الطلاب الأهمية النسبية لعلم الوراثة والبيئة في تحديد هذه الاختلافات،وتعتبر 

العنصرية منتشرة وكانت ولا تزال هي التفسير للعديد من المشاكل الاجتماعية ، باستخدام مزاعم التفوق العنصري لتبريروجود عرق افضل من عرق اخر ،هذههى العنصرية بشكل واضح ،والاسلام بريىء من هذه العنصرية.


القران والحديث عن العنصرية:

العنصرى هو المعجب بنفسه يرى نفسه فوق البشر معروف هذه الصفة ،واول من نادى بالعنصرية ابليس الملعون من عندالله تعالى عندما قال{انا خيرمنه خلقتنى من نار وخلقته من طين}،والعنصرية  اسلوب جاهلى محض  قضى عليه الاسلام وحذر من التفاخر ،

العنصرية فى الاسلام

جاء الإسلام بتعاليم أبدية من بينها المساواة بين المواطنين وبالتالي عدم التفريق بينهم على فكرة الاستغناء عن الحسنات. قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: "لا فرق بين عربي أو أجنبي أو أبيض أو أسود إلا بالتقوى". بدأ نموذج التمييز والتمييز ضمن معاملة الأفراد على فكرة الجنس أو اللون أو اللون أو ربما المستوى الاجتماعي والتطور والعنصرية والمساواة التى جاء بها الاسلام وارسى هذه المبادىء على البشرية جميعا،ومن هنا قال الله تعالى {يايها الناسان خلقناكم من ذكر وانثى وجعلناكم شعوبا وقبائل لتعارفوا ان اكرمكم عند الله اتقاكم}  ولقد قال الرسول صلى الله عليه وسلم عن هذا المعنى: "إن الله تعالى قد أزال عنكم عباءة الجهل وكبريائها عند الآباء والمؤمن الصالح والشرير الشرير.  ، ولم يقاتل أحد من الناس بسبب التوتر ، ولم يمت أحد بسبب التوتر. ومن تسامح الإسلام أنه سعى إلى القضاء على الفروق الطبقية بين مجتمع واحد ، وقد ظهر ذلك في عدد من التشريعات الهادفة إلى تحرير العبيد ومنع العبودية التي كانت منتشرة بقوة في شبه الجزيرة العربية وآخرون. قبل الإسلام.


موقف النبى محمد صلى الله عليه وسلم من العبودية:

من المعروف ان اعظم تكريم من شريعة الاسلام للانسان ان جعل الملائكة تسجد له ،والملائكة مخلوقه من نور والانسان من نار ،ولكن مع ذالك سجد الملك للانسان فهل هذه عنصرية ،هكذا فعل النبى محمد صلى الله عليه وسلم .

عن الكاتب

ملك ومكة السقا

التعليقات


جميع الحقوق محفوظة

معجزات القران