القائمة الرئيسية

الصفحات

للاطفال والتربية فى ظل القران

للاطفال والتربية  فى ظل القران
الاطفال نعمة من الله تعالى :

الاطفال الذرية النعمة من الله تعالى ،وهى من تفضل النعم على الاطلاق التى من الله تعالى بها على البشرية ،وفى المبحث هذا نتطلع 

الى اسلوب فريد من نوعه لللاطفال والتربية الصحيحة فى مراحل العمر المختلفة ،وحتى لا يشرد الذهن دعونا ايها القارئ نري 

فضل هذه النعمة العظيمة التى اعاها لنا الله تعالى ،فلايشعر حقيقتا بالنعمة الا من حرم منها فى هذه الحياة الدنيا ،لذالك خير دليل ما

جاء فى دين الاسلام عندما ذكر رب العالمين فقال{لله ملك السماوات والارض يخلق مايشاء يهب لمن يشاء ايناثا ويهب لمن يشاء 

الذكور اويزوجهم ذكرانا وايناثا ويجعل من يشاء عقيما}اية كريمة تبين فضل هذه النعم من عند الله تعالى ،ولقد عشت هذه التجربة 

ومرارة فقد الاطفال وبعدها منة الله تعالى ونعمته عندما شاء واعطانى الذرية {الاطفال} انه لشعور عظيم ونعمة من الله تعالى  فشكرا 

لله المنان الحنان ،وتأتى فضل النعمة من منظور اسلامى ان النبى صلى الله عليه وسلم قال {تزوجوا الودود الولود فأنى مفاخر بكم 

الامم يوم القيامة }

المفهوم من التربية {الاطفال }وكيف تكون:

يقصد بتربية {الاطفال } هى مرحلة تنشئة الطفل منذولادته وحتى بلوغه ،ويتبع فى ذالك الوالدنا اساليب حديثة ودينية عبر طرق 

متعددة لتربية الاطفال،ومن اهم الطرق فى تربية الاطفال التربية الثقافية للطفل وكيقية نشأة العائلة والولدان فثقافة الطفل تابعة لهذه

العوامل وهى من اهمها ،والحق يقال انه ليس هناك اسلوب معين لتربية الاطفال فلا مدارس الاطفال ولا مستشفيات الاطفال ولا

حتى البيت هناك اسلوب معين لتربية الاطفال ،بل هناك اساليب متنوعة ومختلفة لتربية الاطفال ،وهناك سر اود ان اذكر لك ايها 

القارئ ان النجاح الاول والاخير فى {الاطفال وتربية الاطفال }يرجع الى مشاركة كلا من الاب والام فى التربية كل من ناحيته،

وتتعدد اساليب وانماط  التربية عند الاطفال:منها على سبيل المثال لا الحصر {نمط التسليط او العنف }وهذا النمط صعب للغاية 

فالاب يعتمد فيه اعتماد كليا على اسلوب التوجيه من طرف واحد،والتربية الغير متسلطة بمعنى متساهلة وفيها يسمح الاب لابنه بفعل 

مايريد مع بعض النصائح ،وتربية ليس فيها اي نوع من التوعية والمشاركة ، وتربية عادية ومنطقية وسليمة ومعروفة وفيها يكون 

الاب والام على قدر المسؤلية فى تربية الاطفال دون التدخل الى دور رعاية الاطفال ولا مستشفيات الاطفال ولاغيرها .



الاطفال والتربية من منظور اسلامى:

للاطفال والتربية  فى ظل القران

ان تربية الاطفال من منظور اسلامى لها جوانب وقواعد متعددة  بنيت عليها ابحاث عديدة ورسالات دكتوراة وكتب وغيرها ،

ويعتمد تربية الاطفال فى الاسلام على اهداف لتوصيل الطفل حتى يكون نافع لدينه ونفسه وربه سبحانه وتعالى ،والاسرة عندنا فى 

الاسلام هى النواة واللبنة الاولى لتربية الاطفال ،ففى القران الكريم والسنه النبوية علمنا انه على الاب والام زرع القيم والمبادئ 

الاسلامية وعلى الاولاد طاعة الوالدين فى كل ماامر كل واحد منهما ،وعندما جاء الاسلام غير مجرى الانسانية والتاريخ ،فجعل 

الاسلام الاسرة الاسلامية هى الاساس فى هذا المجتمع
للاطفال والتربية  فى ظل القران
ومن ثم جعل الاسلام بعض من البنود حتى يتم عملية تربية{الاطفال}من هذه البنود مايلى 

الدعاء الى الله تعالى حتى يوفقه فى هذه التربية 

البيئة الصالحة حتى يخرج الاطفال عليهم حقوق تجاه اوطانهم ودينهم 

القدوة الحسنه

البيئة الدينية

البساطة فى المعاملة مع الاطفال وتحكيم العقل فى تصرفات الاطفال 


الدعاء 


اللهم ارزقنا النجاح فى تربية اطفالنا جميعا










هل اعجبك الموضوع :

تعليقات