معجزات القران

مدونة تتحدث عن معجزات القران الكريم قديما وحديثا

recent

آخر الأخبار

recent
random
جاري التحميل ...

خلق النباتات وحديث القران

خلق النباتات وحديث القران
التفكر فى بديع خلق الله :

نحن نعرف ان التفكر فى ملكوت الله تعالى لايدرك هذا الا اصحاب القلوب النيرة الواعية المدركة لحقيقة الخلق فى الكون ،


فمن افضل العبادات لله تعالى على الاطلاق وهى عبادة التفكر لله تعالى فى ملكوته ،وفى هذا يقول الله تعالى {{الم ترى انزل من

السماء ماء فأخرجنا به من الثمرات مختلفا الوانها ومن الجبال جدد بيض وحمر مختلف الوانها وغرابيب سود }فى هذه الاية الكريمة

اقرار بوحدانية الله تعالى وقدرته على الابداع فىصنع الخلق وهو واضح فى قوله {الم ترى }والعامل الاساسي فى ذالك هو انزال

الماء من السماء ،فالتفكر فى بديع خلق الله عباده،وفى قوله تعالى {وانزلنا من المعصرات ماء ثجاجا لنخرج به حبا ونباتا وجنات

الفافا}ايه معجزة  بجميع المقايس فالله فى الاية الكريمة يبين القدرة فى خلق النبات وخلق الجنات الفافا ،وعندما اشتغل فى معجزات

القران ارى هناك الكثير من الاسرار فى القران الكريم ،وعندما ياتى الامر من الله تعالى بالاطعام جاء الامر من الله تعالى يالتفكر من

اين اتى هذا الطعام ،وفى ذالك يقول الله تعالى{فلينظر الانسان الى طعامه انا صببنا الماء صبا ثم شققنا الارض شقا فأنبتنا فيها حبا

وعنبا وقضبا وزيتونا ونخلا }الامر واجب التفكر فى بديع خلق الله تعالى ،فمن هنا وجب علينا التفكر فى بديع خلق الله تعالى.

النبات كائن حى:

من العجيب ان العلماء كانوا  قديم يعتقدون ان النباتات كائن لايفهم لايرى مجرد اوراق وجذور على وحه الارض لاتنفع ،ولكن بمزيد

من الابحاث ومزيد من التدبر اكتشف العلماء ان النباتات لها رأس ودماغ وخلايا عصبية تستطيع  اصدار اشارات كهربائية ،يتحرك

من خلالها الاوراق والسيقان ،وهذا واضح من قديم الزمان الصه الفرعونى والاغريق وغيرهم وفى العصر الحديث تم اكتشاف

وجود دماغى نبات موجود فى الجذع فى امريكا فى احدى جامعاتها ،وهو ما يسمى بالتركيبة البيولوجية للخلايا
خلق النباتات وحديث القران
ابداع الله فى تنوع النباتات:

الله تعالى هو سبحانه القادر على الابداع فى هذا الكون وقادر على نهايته والمتدبر لخلق النبات يرى صنع بديع من عند الله تعالى 

يقول الله تعالى {وفى الارض قطع متجاورات وجنات من اعناب وزرع نخيل صنوان وغير صنوان }هذه الاية الكريمة تبين تنوع 

النبات وتنوع الارض واختلاف النبات الصحراوى من غيره فقوله {القطع المتجاورات }اختلاف لنوع التربة ،فهناك عوامل داخلية 

وخارجية تؤثر جذريا قاطع فى الانتاج النباتى ،حيث يختلف فى النوع والطعم والرائحة ،ومنها ايضا نوع التربة ونوع الماء ونوع 

المناخ ،والعامل الجينى والوراثى من اهم العوامل فى تنوع النبات ،وعلماء النبات يعرفون ان لكل نبات خريطته التى يسرى بها

من الاول الى النهاية،والنبات هو اساس الغذاء وهو فى حد ذاته الشىء الموزون  والمتكافئ يقول الله تعالى {والارض مددناها والقينا 

فيها رواسى  وانبتنا فيها من كل شىء موزون }،فالارض فى البداية نعمه من الله كانت خاليه من جميع التلوث ولكن لما بدأ الانسان 

فى اختراعته بدأتلوث البيئة ،وانتشر الفساد واختل التوازن البيئى والنباتى على الارض وهو واضح من قوله {موزون} 
خلق النباتات وحديث القران

عن الكاتب

ملك ومكة السقا

التعليقات


جميع الحقوق محفوظة

معجزات القران