معجزات القران

مدونة تتحدث عن معجزات القران الكريم قديما وحديثا

recent

آخر الأخبار

recent
random
جاري التحميل ...

الاوبئة والصيام

الاوبئة والصيام
الوباء صناعة الله تعالى:
نحن نعلم ما يمر به العالم فى الايام الحالية من خوف العالم على نفسه ،فكل فرد فى هذا العالم الان يحسب 

خطوات حياته ولا يعلم هل سوف يكون من المصابين غدا او بعد غد ؟وهل الوباء ابتلاء من الله تعالى ام امتحان

من الله ام عقاب منه سبحانه للبشرية ؟لتوانيهم وتخاذلهم عن نصرة اخوانهم من اهل البشر من ذوى الديانات الاخرى 

المظلومون على هذه الارض ،ففى الحقيقة الله تعالى بقدرته قدر ازلا ماسوف يكون عليه البشر الى قيام الساعة  وما يحدث للبشر

الان ليس غضب ولكنه يمكن ان يسمى بسوء استخدام الدول لمقدرات شعوبهم ،وعندما تركون بقية الدول تظلم غيرها من الشعوب 

يأتى التقدير الالهى ،بالاوبئة والامراض الفتاكة للبشر ليرى الانسان مدى ضعفة امام قدرة الله تعالى ،وحسن صناعتة ،واسألوا 

التاريخ فهو خير مجيب لكم ،فبعض من هذه الاحداث لما تمكن التتار من العالم كانوا عبارة عن مجموعة مرتزقة ارادوا ان 

يصنعوا تاريخا لهم ولكنه كان ملوثا بالدماء ولما اشتد الطغيان جاء لهم الوباء عقابا لهم لانهم قتلوا الكثير والكثر من الموحدين المسلمين

وغيرهم من الديانات الاخري ،فمن هنا نعلم ان الوباء هو صناعة الله تعالى لادخل للبشر فيه بجيميع الادلة ،لذالك كان النبى الكريم 

{محمد صلى الله عليه وسلم }حريصا على توضيح هذا المعنى من الوباء وحيقته فقد ورد عن ام المؤمنين عائشة انها قالت لرسول الله 

يارسول الله لقد اصابت المدينة الحمى والوباء فقال ياعائشة اما الحمى فقد جعلها الله تعالى فى امتى واما الوباء فقد جعله الله تعالى عذاب

على الكافرين رحمة بالمؤمنين،فمن ادركه الوباء وهو بداخل بلد فلا يخرج منها ومن كان بخارجها وعلم ان فى البلد وباء فلا يدخل فيها}
صدق رسول الله،والحق اقول ماهذا الاعجاز المحمدى الربانى لبيان معنى الوباء ،اذا هو صناعة الله تعالى.

الوباء والصيام:

بصراحة نحن نعلم ان الصيام له طعم خاص فى الاوبئة وخاصة الفيرس الحديث فيرس كورونا ،فهذا الفيرس خطر على حياة الانسان 

ولا يستسنى احد من البشرية ،وكانت هناك دعوات كثير من بعض العلماء للافطار فى رمضان ولكن نسوا ان رب الناس هو الذى 

خلق الفيرس كورونا وخلق الصيام ،والصيام له فوائد عجيبة على الحلق والقفص الصدرى عامة،وسبق فى الزمان الماضى ان

جاء الصيام شهر رمضان والحج فى ازمنة فاتت وجاءت فيها الاوبئه،دعونا نتفق على امر مهم ان الوقاية واجب شرعى

يجب على العامة والخاصة الخضوع له والتزام به،ومن هنا عطلت جميع الطقوس فى رمضان ،وقيس على هذا جميع الديانات 

لا استسنى منها اى شىء ،وخير ما صدر فى ذالك ماصدر من {منظمة الصحة العالمية }من ان الصيام لايتأثر بفيرس كورونا

المستجد ،ومن جاءت مشيخت الازهر الشريف فقالت {لايجوز للمسلمين الافطار فى رمضان الا اذا ثبت علميا انلعدم شرب الماء 

والعطش يؤثر على صحت الصائم،وفى زمان التاريخ الماضى حلت الاوبئة والكوليرا وعطلت الشعائر الاسلامية من صلاة تراويح 

وجماعات فى المساجد وموسم حج،ولن ننسى موجة الكوليرا التى حلت فى العالم سنة 1899التى راح ضحيتها الكثير والكثير من البشر

عن الكاتب

ملك ومكة السقا

التعليقات


جميع الحقوق محفوظة

معجزات القران