القائمة الرئيسية

الصفحات

الاعجاز القرانى فى سورة الرحمن

الاعجاز القرانى فى سورة الرحمن
فى رحاب السورة المباركة:
نحن اعلم ان القران الكريم معجز فى لفظه ومعناه واياته ومن اعجاز القران الكريم سورة الرحمان
وهى سورة مدنية يبن الله تعالى فى اياتها الكريمة مجمل من نعمه سبحانه وتعالى وذكر سبحانه بعض من صفاته تجلى
ربنا عن التنزيه والتمثيل والتشبيه ،والسورة الكريمة نزلت بعد سورة الرعد وهى سورة تبين نعم الله تبارك وتعالى
وفى السورة الكريمة تفصيل لاحوال المتقين الموحدين واحوال المجرمين الكافرين وذالك واضح من قوله تعالى{ان المتقين 
فى جنات ونهر} وقوله {ان المجرمين فى ضلال وسعر} شتان بين حال الاثنين بين تقى لله تعالى وبين مجرم بعيد 
عن الله تعالى،وبين سبحانه فى السورة الكريمه صناعة المليك جل وعلا فى قدرته وملكوته وهذا واضح لنا جميعا من قوله 
{الرحمان}صفة من صفات الله تعالى تجلت فيها قدرته ،وفى السورة الكريمة نعم منها،انه علم القران وانه علم الانسان البيان 
وانه خلق الشمس والقمر،وانه سبحانه خلق النجوم والشجر وكل هذا ايات من ايات الله تعالى.
حديث السورة عن {الانسان}
الانسان البشرى هو ذالك المخلوق الذى خلقه الله تبارك وتعالى على عين منه واعطى له جميع مقومات الحياة ،واسبغ عليه النعم 
ظاهرة وباطنه فأعطاه سماعا وبصرا وعقلا وقلبا ،وما اراد منه ربنا الا شيئا واحدا مع كل هذه النعم وهى عبادته وحده لاشريك 
له ،ومن هذا المنطلق ارسل الله تعالى رسله،منذبداية الخليقه فأرسل ادم وارسل نوح وارسل ابراهيم وختمهم بالنبى محمد {صلى الله عليه وسلم}فالله تعالى يريد من بني البشر التوحيد الخالص المجمع فى قوله تعالى {فأعلم انه لااله الا الله واستغفر لذنبك}وقوله {لااله الا انا فأعبدنى واقم الصلاة لذكري}فأعظم تكوين لله تعالى واحسن صناعة على الاطلاق لله تعالى{الانسان}قال ربنا {ومن احسن من الله صنعا لقوم يوقنون}وامرنا رب العالمين بالتأمل فى هذه الصناعة فقال ربنا {وفى انفسكم افلا تبصرون وفى السماء رزقكم 
وما توعدون}فحرمة الانسان وازهاق حياته بغير وجه حق محرمة عند الله تعالى،فأعظم جرم عند الله قتل هذا الانسان بغير وجه 
حق ،ثم يزداد الجرم عندما يقتل موحد لله تعالى يقول {لااله الاالله محمد رسول الله }وهذا الذنب الذى حزرنا منه {النبى محمد }صلى الله عليه وسلم،فقال مخاطبا الكعبة الشريفة{مااعظمك عند الله تعالى غير ان حرمة امرىء اعظم عند الله تعالى منك}الانسان الذى اعطى عقل بشري وفضل على غيره من المخلوقات عندما يسجد لله تعالى عن ايمان فأعلم ان ملكوت السماوات والارض 
يتحرك لخدمته فما اعظم السجود بين يدي الله تعالى.
اسرار فى سورة الرحمن:
اولا:من الاسرار فى السورة الكريمة تكرار قوله تعالى {فأى الاء ربكما تكذبان } فى السورة الكريمة اكثر من 31مرة 
وفى ذلك بيان لنعمة الله تعالى على عباده الموحدين 
ثانيا:من الاسرار حديث السورة الكريمة عن الجن والانس وبيان انهم مخلوقات من عندالله تعالى منهم من يعبد الله تعالى كبنى 
البشر ،وبيان الخير والشر والعذاب والنار فيقول تعالى{سنفرغ لكم ايها الثقلان فبأى الاء ربكما تكذبان *يامعشر الجن والانس ان استطعتم ان تنفذوا من اقطار السماوات والارض فانفذوا لا تنفذون الا بسلطان*فبأى الاء ربكما تكذبان}فهنا سر عظيم من اسرار الله تعالى وهو احكام السيطرة على الكون .
ثالثا:الحديث عن يوم القيامة وعن جهنم عذاب الكافرين والمبعدين عن التوحيد يقول تعالى{يرسل عليكما شواظ من نار 
ونحاس فلا تنتصران*فبأي الاء ربكما تكذبان *فأذا انشقت السماء مكانت وردة كالدهان *فبأى الاء ربكما تكذبان *
فيوم اذن لا يسأل عن ذنبه انس ولا جان *فبأى الاء ربكما تكذبان*يعرف المجرمون بسيماهم فيؤخذبالنواصى والاقدام 
فبأى الاء ربكما تكذبان*هذه جهنم التى يكذب بهما المجرمون *يطوفون بينها وبين حميم ءان*فبأى الاء ربكما تكذبان}
رابعا:الحديث عن الجنة:السكن فى الاخرة والايمان بوجود دار ثواب فى الاخرة حكمى ورد الينا القران والسنة النبوية المطهرة 
عن وجود الجنة فى الاخر ومنه قوله تعالى فى هذه السورة{ولمن خاف مقام ربه حنتان *فبأى الاء ربكما تكذبان*ذواتا افنان*
فبأى الاء ربكما تكذبان *فيهما عينان تجريان *فبأى الاء ربكما تكذبان*فيهما من كل فاكهة زوجان *فبأى الاء ربكما تكذبان }
خامسا:تحدثت سورة الرحمن عن البحار والمحيطات والانهار وكيفية التقائها بعضها ببعض فقال تعالى{مرج البحرين يلتقيان بينهما برزخ لايبغيان*فبأى الاء ربكما تكذبان}فى الحقيقة احتار العلم فى بيان {مرج البحرين}سبحان الله البحر العذب والبحر المالح 
ولايبغى واحد على الاخر وبيان ذالك اتى فى مقالات اخرى باذن الله تعالى.
هل اعجبك الموضوع :

تعليقات