القائمة الرئيسية

الصفحات

النبى {يوسف }عليه السلام والقران الكريم
نبي من ابناء يعقوب عليه
 السلام:

من المعلوم لنا جميعا ان نبي الله تعالى {يوسف}عليه السلام من ابناء يعقوب عليه السلام ولقد جاءت سورة فى القران الكريم كاملة تتحدث عن النبى يوسف خاصة فى هذه السورة الكريمة وبيان انه من المقربين والمحبين لابيه النبى{يعقوب } عليه وعلى نبينا الصلاة والسلام،ولقد كان ليعقوب عليه السلام كثير من الاولاد الذكور حكى القران عن هذا فقال تعالى { الر،تلك ايات الكتاب المبين ،انا انزلناه قرءانا عربيا لعلكم تعقلون،نحن نقص عليك احسن القصص بما اوحينا اليك هذا القران وان كنت من قبله لمن الغافلين،اذ قال يوسف لابيه انى رأيت احد عشر كوكبا والشمس والقمر رأيتهم لى ساجدين}ما اريد ان اقصده هذه الاية الاخيرة {احد عشر كوكبا}هم جميها ابناء يعقوب عليه السلام وهم كالاتي{يوسف-بنيامين-روبيا-يهودا-لاوى-شمعون-زبولون-ياساكر-وديناوهى بنت ليعقوب-ودان -ونفتالى-وجاد-وعشير}


ما الفرق بين الرؤيا والحلم؟


الرؤيا عادة ما تكون مسبوقه باحداث سوف تقع فى هذه الحياة الدنيا ،والرؤيا ما تكون عادة للانبياء والصالحين من عباده المؤمنين،ومرتبطه باحداث سوف تقع فى المستقبل القريب،وهذه خاصية لهم جميعا ،اذا هنا سؤال ان الرجل الصالح او المرأة الصالحة  لوصدرت منهم الرؤيا فاعلم انها حق وهذا فيه حديث لرسول الله صلى الله عليه وسلم {ما بقى من النبوة الا الرؤيا الصالحة}.
اما بالنسبة للحلم او الكابوس فهو يكون من الشيطان والعياذ بالله تعالى،الرؤيا حقيقية ووقوعها حقيقى اما الحلم فربما يقع او لايقع 


طفولة النبى الكريم عليه وعلى نبينا الصلاة والسلام:

لقد كانت طفولة هذا النبى عجيبة وغربيه وفيها من الصعاب ماللا يستطيع بشرى ان يتحمل هذه الصعاب ،فلقد كانت غيرة اخوته منه 

هى السبيل ان يتجمعوا لاذية {يوسف }عليه السلام ،ولقد كانت الكيدة حاضرة فى نيتهم جميها ،واجتمعوا وخططوا وكادوا لهذا الطفل الصغير ومن ثم القوه فى غيابات الجب وكان ذالك استكبارا وعنادا وغيرة وما رحموا صغر سنه واحتياجه للاخرين،ولولا عناية الله تعالى لنبيه {يوسف } عليه السلام وكل ذالك من اقدار الله تعالى،الحقيقة الكاملة ان كل نبى من انبياء الله ابتلى من اجل التوحيد ونشر التوحيد فى الارض ونحن مقصرون فى التوحيد،ومن المعلوم ان السيارة{القافلة} وقفون ليستقوا الماء ورؤا الطفل الصغير {يوسف} عليه السلام ،فكان مغنم لهم وباعوه فىالسوق بثمن بخس وفى هذا يقول القران{فلما ذهبوا به واجمعواان يجعلوه فى غيابات الجب وأوحينا اليه لتنبئنهم بأمرهم هذا وهم لايشعرون}.


حياته فى قصر عزيز مصر:

كانت حيات النبى {يوسف } عليه السلام فى قصر العزيز صعبة للغاية ولكنه كان بعناية من عند الله تعالى ،فلقد تقلب يوسف فى مرحلة الطفوله ومرحلة الشباب ، وهو على عين من الله كان طفلا نافعا وايضا شابا نافعا، وكان مطمع لنساء القصر بل لمرأة العزيز 
التى مارحمت وحدته واحتياجه للاخرين وراودة يوسف النبى عن نفسه وفى ذالك يقول الله تعالى{وراودته التى هو فى بيتها عن نفسه وغلقت الابواب وقالت هيت لك قال معاذ الله انه ربى احسن مثواى انه لايفلح الظالمون،ولقد همت به وهم بها لولاان رءا برهان ربه
كذالك لنصرف عنه السوء والفحشاء انه من عبادنا المخلصين} والله اعلم




،
هل اعجبك الموضوع :

تعليقات